فوج فتيان المستقبل ام البواقي منتدى كشفي يهتم بجميع المجالات الكشفية /البيئية / العلمية/المسرحية /الانشادية/الرياضية


    التنمية المستدامة و البيئة

    شاطر

    القائد محمد

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    الموقع : أم البواقي

    التنمية المستدامة و البيئة

    مُساهمة  القائد محمد في الجمعة 22 مايو 2009, 21:01

    التنمية المستدامة و البيئة
    أصبحت المدن اليوم تعد العدة للإيفاء بمتطلبات الحاضر والمستقبل وفي مقدمة هذه المتطلبات يأتي تشابك مستلزمات التنمية ومتطلبات البيئة ‘هذه الحالة من التشابك أفرزتها معرفة الإنسان بأن ديمومة التطور لا بد أن يصاحبها موازنة وانسجام مع النظام البيئي من حولنا ومن هنا ظهرت التنمية المستدامة .
    وتشمل التنمية المستدامة فكرتين أساسيتين تتحقق من خلالهما :
    الفكرة الأولى: الحاجة إلى تهيئة الوضع من أجل المحافظة على مستوى حياة مرضي لجميع السكان.
    الفكرة الثانية: الحدود القصوى لسعة البيئة لتلبية احتياجات الحاضر والمستقبل طبقا لمستوى التكنولوجيا والنظم الاجتماعية ، وتتدرج هذه الاحتياجات من احتياجات أساسية إلى احتياجات فرعية .
    ومن خلال تلك الفكرتين يمكن تقييم كل أنواع التنمية سواء كانت تنمية عمرانية، سياسية أو اجتماعية في ضوء التنمية المستدامة .
    تعريف التنمية المستدامة : تعددت وجهات النظر المختلفة حول تعريف التنمية المستدامة والتي تنوعت بين الخاصة والعامة منها :
    _ التنمية المستدامة قائمة على الافتراض بأن القرارات الحالية يجب أن لا تضعف من إمكانية الحفاظ عليها وتحسين مستوى الحياة بالمستقبل من خلال إدارة جيدة للنظم الاقتصادية إلى تحقيق ربحية الموارد وصيانة الأصول .
    وعرفتها اللجنة العالمية للتنمية المستدامة : تلبية احتياجات الحاضر دون أن تؤدي إلى تدمير قدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة .
    _ تستغل الموارد الطبيعية القابلة للتجديد بحيث لا يتم إهمالها أو الإضرار بها أو الحد من قابليتها للتجديد وذلك من أجل الأجيال القادمة من خلال المحافظة على المخزون الثابت من الطبيعة.
    _ كما يعرفها آخر بأنها تتطلب ملائمة الضروريات الأساسية لجميع الناس وإتاحة فرص تتطلب ملائمة التقدم الاقتصادي والاجتماعي من خلال قدرة مشاريع التنمية تنظيميا وماليا على اعتبار كل تنمية هي تنمية مستدامة .
    إذن ترمي التنمية المستدامة إلى تحقيق التوازن بين التفاعلات والتغيرات للعلاقات المتبادلة ، والتي تشمل الإنسان بإمكانياته وثقافته وطموحاته وحضارته وعناصر المكان الطبيعية والبيئية ودور الإنسان في استغلالها ، والتنمية المستدامة تفي بضروريات المجتمع الحالي دون الإخلال بالموارد الطبيعية والمتوازنة مع مراعاة الرؤية المستقلة وتحقيق تطلعات الأجيال اللاحقة .

    القائد محمد

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009
    الموقع : أم البواقي

    تابع

    مُساهمة  القائد محمد في الجمعة 22 مايو 2009, 21:04

    الأبعاد المحورية للتنمية المستدامة :
    للتنمية المستدامة ثلاثة محاور رئيسية تعتبر الدعائم الرئيسية لها باختلال أحدهم تتأثر الأهداف للتنمية ، هذه المحاور هي : _ البيئة
    _ الاقتصاد
    _ المجتمع
    ولنجاح عملية التنمية المستدامة لابد من ارتباط هذه المحاور وتكاملها نظرا للارتباط الوثيق بين البيئة والاقتصاد والأمن الاجتماعي وإجراء التحسينات الاقتصادية ورفع مستوى الحياة الاجتماعية بما يتناسب مع الحفاظ على المكونات الأساسية الطبيعية للحيات والتي تعتبر من العمليات طويلة الأمد .
    إذن فكرة الاستدامة البيئية تقوم على ترك الموارد في حالة جيدة للأجيال القادمة أفضل مما كانت فإذا احتفظ الإنسان بنشاطه وأداه دون استتراف للموارد الطبيعية يكون هذا النشاط مستدام طبيعيا .
    التنمية المستدامة في القمم العالمية للأمم المتحدة :
    إن التنمية المستدامة لاتشكل مجرد فكرة يتم طرحها وتناولها في الندوات والمؤتمرات فحسب ، بل تمثل قاعدة فكرية أساسية لنجاح واستمرار سياسات واستراتيجيات التنمية التي ننتهجها ، وأصبح من المحتم تبني وانتهاج سياسات الدمج بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية بكافة أنماطها
    مع سياسات التنمية والحفاظ على البيئة الطبيعية وتأكيدا لهذا المعنى طرحت كيفية تحقيق التنمية المستدامة للمناقشة في العديد من القمم العالمية للأمم المتحدة منها :
    قمة الأرض : عقدت في رذيو جانيرو بالبرازيل عام 1992 وارتكزت أهم محاورها على التغيرات المناخية لكوكب الأرض والتنوع البيولوجي وحماية الغابات ، وقد اعتمد المؤتمر جدول أعمال بشأن حماية البيئة وطالب الدول باعتماد إستراتيجية وطنية للتنمية المستدامة وينبغي لهذه الإستراتيجية أن تعزز مختلف السياسات والخطط الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المنفذة في البلد المعني وأن توفق بينها .
    قمة جوهانسبورغ 2002 : أكدت هذه القمة على ضرورة أن تستكمل كافة الدول وضع إستراتيجية للتنمية المستدامة بحلول 2005 ، وقد أكدت مقررات جوهانسبورغ على أن أولويات التنمية المستدامة تتركز في المسائل الأساسية : المياه ، الطاقة ، الصحة ، الزراعة ،الإدارة الرشيدة ، الثقافة ، التنوع في المعلومات والتعليم والبحوث .
    أهداف التنمية المستدامة :
    وتهدف عمليات التنمية إلى ما يلي :
    _ تحقيق الحياة الصحية والمنتجة للسكان .
    _ تحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز المساواة.
    _ كفالة استدامة البيئة وتوفير الحق للأجيال القادمة في الموارد الطبيعية والثروات من خلال استغلالها دون إسراف .
    _ رفع المستوى المعيشي لسكان المدن والقضاء على الفقر .
    _ مشاركة السكان في وضع السياسات العمرانية ومراجعتها وصنع القرار

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 14:40