فوج فتيان المستقبل ام البواقي منتدى كشفي يهتم بجميع المجالات الكشفية /البيئية / العلمية/المسرحية /الانشادية/الرياضية


    اساليب تطبيق مناهج المجالات الكشفية:

    شاطر

    زاكي حميدة

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 02/05/2009
    العمر : 28

    اساليب تطبيق مناهج المجالات الكشفية:

    مُساهمة  زاكي حميدة في الجمعة 15 مايو 2009, 20:33

    أولا:أسلوب تطبيق التربية الدينية:

    يرجع إلى الكتب الدينية المبسطة وسير الصحابة والقصص الدينية ويستعان بالأسلوب المناسب لكل مرحلة من مراحل الكشافة.على أن تكون الوسيلة مناسبة لنفسية الصبي أو الفتى ويتخذ الأسلوب العملي الأتي وفقا لميول الفتية أو الصبية:

    1- توضع أغاني وأناشيد دينية ويشجع الفتية والشباب على ترديدها في المناسبات الدينية…ويستفاد في ذلك أيضا من الأناشيد والأغاني والأهازيج المعروفة حاليا.

    2- الاستعانة بالوعاظ ورجال الدين في إلقاء أحاديث دينية مبسطة وبعض القصص المناسبة لسن الكشافين أو الأشبال.ويراعى عدم الإطالة فيها ويكفي لهامدة من 10 إلى 15 دقيقة و إلا تتكرر بأكثر من مرة أو مرتين شهريا ومن المفيد أيضا إلقاء عظة قصيرة مناسبة بعد الصلاة وخاصة عند إقامة الشعائر الدينية في أثناء المخيمات أو الرحلات.

    3- أقوى العوامل المؤثرة في غرس التربية الدينية الصحيحة هي ممارسة الفرائض والشعائر الدينية ممارسة صحيحة وجماعية وفقا لديانة الفتية وان يكون القائد قدوة لهم في ذلك…وتراعى بصفة خاصة أوقات العبادات في الرحلات والمخيمات والاجتماعات حيث يجب وقف كل نشاط وقيام الجميع بالتوجه إلى إقامة الشعائر الدينية.

    4- يشجع الفتيان على الإطلاع على الكتب الدينية.والتي تغرس في نفوسهم الفضائل القيم والسلوك السوي.

    5- انتهاز فرص المناسبات الدينية لزيارة الأماكن المقدسة أو أماكن العبادة ويكون الأثر المنشود اكبر إذا تم ذلك أثناء تأدية الشعائر الدينية واشتراك الفتية في تأدية الشعائر

    6- إقامة المسابقات بين الطلائع لتحفيز الفتية على حفظ آيات من الكتب المقدسة وفقا لدياناتهم ودفعهم إلى تفهم المعاني الواردة فيها فهما واعيا وكذا حفظ الأحاديث النبوية وحثهم إلى التشبه بالمقربين إلى الله والسلف الصالح.

    7- اشتراك الكشافين أو الأشبال في تقديم تمثيليات قصيرة تتضمن معنى دينيا وفي التراث الديني الإسلامي ومجالاته فسيحة في هذا الميدان ويوجد بالمكتبة العربية قصص عن بطولات إسلامية خالدة كقصة<بلال>و<البيت العتيق>و<مواقف إسلامية> وكثير من المواقف التي تغرس الوازع الديني عند الفتية بل وعند من يقدمونها أمامهم على صورة تمثيليات..

    ثانيا:التربية القومية الوطنية:-

    يرجع إلى المكتبات العربية في الحصول على قصص الإبطال العرب وسير البطولة والجهاد من اجل الوطن وكتاب العاب الاشبال وكتاب العاب الكشافة للقائدين جمال خشبة وحسن جوهر.ويتبع الأسلوب العلمي الآتي وفقا لميول الفتية والشباب:
    1- زيارة المتاحف القومية والأماكن التاريخية التي حدثت فيها مواقع بطولية وتقديم شرح بسيط للموقعة في مكانها الجغرافي.

    2- مقابلة العلم الأهلي والأعلام العربية بالاحترام الكامل.وإدراك المعنى الذي يرمز إليه العلم حيث يمثل شرف الوطن وقدسيته.

    3- ترديد الأناشيد الحماسية وخاصة في المناسبات القومية.وفي بداية الاجتماعات والمخيمات وأثناء الرحلات..ويا حبذا لو نظمت مسابقات في الأناشيد الحماسية والبطولية وإعطاء الفرقة الفائزة درعا تضعه في ناديها مثلا…الخ.

    4- الاحتفال بالمناسبات القومية الخالدة مثل ذكرى الاستقلال أو ذكرى شخصية قومية عظيمة ذات اثر في تقدم الوطن علميا أو فنيا أو ذكرى لبطل من أبطال العروبة أو زيارة قبر الجندي المجهول…الخ.

    5- تقديم تمثيليات قصيرة عن الأحداث التاريخية البارزة والشخصية البطولية في التاريخ العربي القديم والمعاصر وخاصة في ذكرى هذه الأحداث

    6- إعداد ندوات يكلف بها الكشافون للتحدث عن أبطال التاريخ العربي كما يمكن تحفيز الكشافين على المزيد من الإطلاع عن طريق إجراء مسابقات بين الطلائع في الرد على أسئلة تاريخية عن هؤلاء الأبطال

    7- دراسة الوطن عن طريق الاستكشاف لمعرفة ثرواته ومواطن الجمال في طبيعته ومعالمه الجغرافية

    8- تكون القصة والكتابات والتمثيلية وسيلة سهلة لإدراك متانة الخلق العربي ومدى نبل الإنسان العربي



    زاكي حميدة

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 02/05/2009
    العمر : 28

    تابع لموضوع اساليب تطبيق المناهج الكشفية

    مُساهمة  زاكي حميدة في الجمعة 15 مايو 2009, 20:36

    ثالثا:التربية الرياضية والصحية:-

    يرجع إلى كتب الألعاب والتربية الرياضية والإسعاف الأولي والصحة العامة والأبواب الواردة عن هذه الموضوعات في الكتب المدرسية والنشرات الصحية التي توزعها وزارات الصحة والاستماع إلى البرامج الصحية في الإذاعات والتلفزيون والاستفادة من الانترنت وكتاب العاب الكشافة والعاب الاشبال.

    ويتبع الأسلوب العلمي الآتي وفقا لميول الفتية والشباب:

    1- مراعاة إدراج أنشطة حركية ضمن اجتماعات الطلائع واجتماعات الفريق.

    2- الاشتراك في منافسات رياضية جماعية أو فردية على مستوى الفريق الكشفي أو الفرق الكشفية المتجاورة.

    3- يوجه الكشافين إلى الحصول على شارات الهوايات الرياضية وخاصة الهوايات التي ترفع من مستوى لياقتهم الجسمية كالسباحة والجري والرياضي والمنقذ.

    4- تسجيل الأرقام الرياضية للكشافين في تدريبات اللياقة ومقارنتها بأرقامهم السابقة لتشجيعهم على التقدم فيها وتشجيع الطليعة التي يحصل كشافوها على اكبر عدد من الأرقام العالية في التدريبات.
    5- تهيئة الكشافين بوسائل التشجيع على مواجهة الحوادث والتصرف فيها ويمكن تمثيل هذه الحوادث ومطالبة الكشافين أثناء اجتماعهم أن يتصرفوا فيها مثل حادث غرق<مصطنع> أو تأثر بتيار كهربائي أو نزيف أو كسر في الترقوة…الخ.

    6- زيارة المستشفيات ودور الإسعاف وتقديم خدمات للمرضى ومشاهدة طرق إسعاف المصابين والمرضى وأهمية الإسعاف في إنقاذ حياتهم.

    7- يشجع الكشاف على مصاحبة كشاف آخر من المعروفين بالمهارة في الإسعاف ومعاونته وهو يقوم بإسعاف الغير وان يؤدي بنفسه إسعاف الحالات البسيطة في حياته اليومية.

    8- يشجع الكشاف على شرح مباديء الصحة العامة والإسعاف لفتيان آخرين في مثل سنه أو الأشبال دونه في السن.

    9- من الضروري تطبيق المعلومات الصحية عمليا على الكشاف نفسه وان يطلب من إعداد قوائم تغذية للمخيمات تشتمل على العناصر الغذائية الواجب توافرها في الوجبات الغذائية
    رابعا:-الدراسات والتجارب العلمية

    يرجع إلى الكتب المبسطة للعلوم والأبواب الواردة ضمن الكتب المدرسية المتعلقة بالموضوعات الخاصة بالمناهج الكشفية..كما يعد الخبراء و المختصون المذكرات أو الكتب المناسبة لمستوى الكشافين..

    ويتبع الأسلوب التالي وفقا لميول الصبية والفتيان:

    1- يعد كل فريق-كلما أمكن-مكانا لتربية بعض الحيوانات وطباعها وان تتعهد كل طليعة أو سداسي بنوع منها أو أن تتعهد بها جميعا لفترة معينة من الزمن.

    2- يقوم كل كشاف بإعداد سجل لتدوين ملاحظاته على الحيوانات وطباعها وتغذيتها وسائر متطلبات تربيتها..

    3- يوجه الاهتمام إلى إعداد متحف لعرض العينات التي يمكن الحصول عليها من البيئة من معادن أو صخور أو أوراق شجر أو ريش طيور أو بيض وكذا تحنيطه من حشرات أو حيوانات أو زواحف أو اسماك أو طيور..

    4- تعد كل فرقة نادي علوم مجهز بمعدات آلية بسيطة مع إضافة الأجهزة أو المعدات التي يمكن إضافتها تدريجيا-ويعرض فيها ما يمكن للكشافين صنعة من النماذج الأجهزة العلمية أو الآلات من خامات بسيطة.

    5- يشجع الكشافون على إجراء التجارب العلمية التي تحقق النظريات العلمية..

    6- زيارة المتاحف<أندية العلوم ومحاولة اقتباس بعض معروضاتها>وصنع نماذج لما تحتويه بمعرفة الكشافين أو معامل العلوم والكيمياء بالمدارس والجامعات بعد الاستئذان..

    7- إدخال مسابقات للرد على الأسئلة العلمية في اجتماعات الطلائع تتناسب مع سن الكشافين أو الأشبال..وتعطى درجات للإجابات الصحيحة ويعلن اسم الطليعة أو السداسي الفائز في النهاية.

    8- الاهتمام بتوجيه الكشافين إلى القيام بخدمات تتعلق بالدراسات العلمية مثل إصلاح الكهرباء في الأماكن العامة أو إصلاح صنابير المياه أو طلاء الأبواب أو الجدران على أن يراعى في ذلك الأسلوب العلمي والتطبيقي الصحيحين..

    9- تشجيع الكشافين أو الأشبال على ممارسة مناهج الهوايات العلمية والثقافية والحصول على شاراتها



    زاكي حميدة

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 02/05/2009
    العمر : 28

    تابع لموضوع اساليب تطبيق مناهج المجالات الكشفية

    مُساهمة  زاكي حميدة في الجمعة 15 مايو 2009, 20:41

    خامسا:-المهارات الكشفية وحياة الخلاء.

    يراعى أن يكون دور القائد قاصرا على تدريب عرفاء الطلائع فقط..وعليهم بدورهم تدريب الأفراد..ويمكن اكتشاف مدى تقدم الأفراد في التدريب عند إجراء منافسات بين الطلائع في اجتماعات الفريق العام..أما تدريب الأشبال فيقوم به القائد ومساعدوه..

    ويتبع في التدريب على الفنون الكشفية الأسلوب الآتي:

    1- التدريب على العقد يكون بالحبال المناسبة..ويراعى ربط تعليمها بتطبيقها في الحياة العامة وخاصة عند الإسعاف والإنقاذ وان يكون التطبيق صحيحا ويراعى تدريب الكشافين على إجراء العقد في ظروف غير عادية..حتى يمكن عملها عند وقوع حوادث في الظلام أو على جسم شخص آخر في وضع الرقود..الخ

    2- تؤدى العلامات الخاصة بتتبع الأثر في الخلاء ويراعى ربطها ربطا مباشرا بتدريب الفتى على دقة الملاحظة والمهارة في سرعة التتبع وسرعة إدراك الأسباب التي ولدت هذه العلامات..

    3- يجرى العمل بروح الطليعة وتقسيم العمل الكبير إلى عدة أعمال صغيرة توزع مسؤولياتها على الأفراد..لإظهار اثر الفرد في نجاح العمل بإشراكه مع المجموعة..

    4- يراعى التدرج في الخروج بالكشافين من المناطق المأهولة إلى الخلاء على ألا يتم ذلك إلا بعد تدريب الكشافين على المهارات اللازمة لهذه الحياة عمليا في أماكن التدريب..

    5- يترك للفتى أمر تنظيم شؤنه في المخيم لتطبيق مهاراته التي اكتسبها أثناء التدريب الكشفي-وليدرك عمليا نتيجة قيامه بالإعداد للمخيم بالاشتراك مع زملائه ومعرفة عوامل النجاح والعوامل التي قللت فرص النجاح..

    6- تهيئة المجالات المناسبة لدراسة الطبيعة وان يتم ذلك عن طريق جمع العينات والمشاهدة المباشرة في الأماكن الطبيعية مع إدراك أهمية تنمية قوة الملاحظة للنجاح في الاستكشاف..

    7- يشجع الفتية على الحصول على شارات حياة الخلاء المعتمدة مثل شارات المخيم والفلكي والرحالة…الخ.



    زاكي حميدة

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 02/05/2009
    العمر : 28

    تابع لموضوع اساليب تطبيق مناهج المجالات الكشفية

    مُساهمة  زاكي حميدة في الجمعة 15 مايو 2009, 20:43

    سادسا:الخدمة العامة.

    يراعى إتباع أسلوب التطبيق المناسب لميول الفتية وما اكتسبه من مهارات كآلاتي:-

    1- يؤكد القائد باستمرار أهمية استخدام المهارات الكشفية في أداء الخدمات العامة وان معرفة الإسعافات والعقد ودراسة الحي الذي يسكن فيه تمكنه من أداء الخدمات التي يتوقع منه أن يؤديها ككشاف أدى وعد الكشاف واقسم بشرفه على أن يعمل بقانون الكشافة..

    2- يطلب من الكشاف أن يعد سجلا يدون فيه ما أداه من عمل نافع..

    3- تحتفظ كل طليعة أو فريق بسجل تدون فيه ما تم أدائه من خدمات عامة أو محلية وأسماء الأفراد الذين قاموا بها وطريقة التنظيم والأهداف التي تم تحقيقها وعوامل النجاح والأخطاء مع تقييم النتائج..

    4- التنويه بالخدمات الممتازة التي يؤديها الكشافين..

    5- إيجاد الربط بين التربية الدينية وبين أداء الخدمات كما يمكن انتهاز فرص الأعياد لجمع بعض الهدايا للمحرومين في الملا جيء أو دور إيواء الأحداث أو الفقراء..

    6- تنظيم اشتراك الكشافين في الخدمات أو المشروعات الاجتماعية الهامة..
    7- يكلف الكشافون بصفة منتظمة بالعناية بمقر الفريق من حيث نظافته وصيانته والقيام بأعمال الاستعلامات للزائرين وتسجيل المكاتبات وتنظيم الملفات حيث يساعد ذلك على القيام بأعمالهم مستقبلا بطريقة تفيد المجتمع..

    8- إتباع النصائح السبع عند البدء في مناقشة موضوعات الخدمة العامة:

    · يجب أن يكون في الاعتبار الأول أن تكون المواطنة بالنسبة للكشاف لا يكون بتلقينه للوعد والقانون وترديده إياه ولكن بتحويل بنوده ومواده إلى عمل يمارس باستمرار بحيث تؤدي الممارسة الفعلية إلى تكوين عادة حب الخير في نفوس الفتية..يندفعون بها نحو خدمة مجتمعهم دون حاجة إلى رقيب إلا الإحساس بضميره الحي.

    · يجب أن يكون مفهوما أيضا أن حب الخير يأتي عن طريق الوسيلة المتبعة في الأداء لا عن طريق العمل نفسه..وهذا ما يسميه رجال التربية بنظام المشروع..فالعمل في ذاته قد يكون منفرا أو مملا للكشاف ولكنه صيغ في قالب محبب له اقبل عليه وأتقنه..

    · يجب أن يلاحظ أن تكون المشروعات بالنسبة للكشافين حقيقية وواضحة الأهداف بالنسبة لهم..حتى يقبلوا ويحسوا بأهميتهم في المساعدة على نمو المجتمع والمشاركة في رفاهيته..

    · يجب أن يشارك الكشافين أنفسهم في التخطيط للمشروع واخذ القرارات المنفذة ومدارسة خطوات التنفيذ ومسؤوليات كل منهم..ويتأتى هذا عن طريق الاستفادة بنظام الطلائع الذي يعتبر احد أسس حركة الكشف ووسيلتها في التربية القيادية..
    يجب أن تتضمن المشروعات مجالات يستفيد منها الكشافون ويحسون أنهم اكتسبوا خبرات أو مهارات أو معرفة ببعض المشاكل الاجتماعية مثلا أو باحتياجات المجتمع..

    · يجب أن تتضمن المشروعات أيضا مجالات تمكن الكشاف من استخدام مهاراته التي تعلمها أو اكتسبها فانه لما يسعد الفرد حقا أن يحس انه يستطيع أن يحيل ما تعلمه إلى عمل..وان يؤمن بان ما تدرب عليه يمكنه من أداء خدمات صادقة لمجتمعة-فمن السهل أن نجد للكشافين عملا يؤدونه في مستشفى أو شارع أو حقل أو في صحراء وغير ذلك من الأماكن..ولكن من الصعب أن تحيله إلى فتى خبير بطبيعته حتى يشعر انه يؤدي عملا رتيبا مما لا نفع له إلا أنها تعتبر خدمة مظهرية تنتهي بمجرد أدائها..

    · يجب أن تنتهي الخدمة التطوعية بشكر الكشافين على أدائها فالاعتراف بالجميل له أثره في استمرار الخدمة وجدية العمل..





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 17:01